فوائد زيت الزيتون لطفلك

يعتبر زيت الزيتون من أقدم الاعشاب العلاجية . إذ يحتوي زيت الزيتون على مجموعة من الفيتامينات كفيتامين (أ) وفيتامين (ب) وفيتامين (ج)، وهي فيتامينات يحتاج إليها الجسم، من أجل إتمام العمليات الحيوية، كما أنها تدخل فى عملية البناء وتغذية البشرة ومحاربة الفيروسات وضبط معدل الكولسترول داخل الجسم . كذلك  إن استخدامه دون اي اضافات كيميائية جعله يحافظ على قيمته الغذائية وبالتالي فتحت الباب واسعا امام تنوع إستخدماته سواء عند الراشدين او الصغار.

فوائد زيت الزيتون للأطفال

تدليك الطفل بالزيت الدافئ بعد الإستحمام لتصفية وتنقية البشرة وشدّ الجلد.

يُبعد زيت الزيتون الإصفرار الظاهر حول العينين والانف والفم، لذلك عليك وضعه لبعض. الوقت لمعالجة الاصفرار وجعل البشرة اكثر ليونة ونعومة.

معالجة التشققات في الانف والاذنين وترطيب بشرة الوجه.

يستعمل للتخلص من الامساك وتنشيط الافرازات.

 

هل يمكن تدليك الطفل بزيت الزيتون؟

عادة تدليك الطفل الرضيع ودهن جسده بالزيت إعتاد عليها الآباء والامهات في كل انحاء العالم دون ان تخلف وراءها اية مشاكل او مضاعفات. هناك مجموعة متنوعة من الزيوت التي يمكن استخدامها لتدليك طفلك ويعتبر زيت الزيتون من افضل هذه الزيوت على الاطلاق، فهو يتمييز بكثرة فوائدة الصحية والغذائية والعلاجية.

يحتوي زيت الزيتون على الأحماض الدهنية، ما يعزز تفتح مسمات البشرة وجعلها أكثر نضارة، فهو من شأنه ان يغذي البشرة ويرطبها بشكل كبير خصوصا عند الاطفال. وفي حين يرى بعض الخبراء ان مادة الاحماض من شأنها ان تؤثر على صحة البشرة، يؤكد البعض الآخر عكس ذلك، فبرأيهم انها لم تسجل اصابة جلدية بسبب استخدام زيت الزيتون. وتبقى الحقيقة الأكيدة ان زيت الزيتون اصبح مادة اساسية  في معظم الكريمات والمستحضرات التجميلية. لذلك لا يمكن القول ان استخدام زيت الزيتون على بشرة الاطفال ليس صحيا، فلم يصدر حتى اليوم دراسات طبية تؤكد سوء استهلاكه.

لكن اذا كنت تعاني من الاكزيما فمن الافضل عدم وضع زيت الزيتون على بشرة طفلك تفاديا لأي مشاكل جلدية او مضاعفات. لذا يمكنك الاستعانة من الزيوت الاخرى التي يمكن ان تلعب دورها الغذائي ايضا على بشرة طفلك.  

أفضل النصائح عند تدليك طفلك

يجب أن تسبق جلسة تدليك الطفل موعد استحمامه.

يستحسن شراء زيوت خاصة بالتدليك مصنوعًا خصيصًا لبشرة طفلك، عليك التأكد من صحة هذه الماركات والمواد المصنوعة بها تفاديا لأي التهابات ومضاعفات جلدية.

تفادي وضع الزيت على أنف طفلك وأذنيه فهي قد تسبب له الالتهابات على عكس ما هو شائع.تدليك طفلك بلطف ونعومة وعدم تدليكه بقوة.

يجب أن تكون درجة حرارة الغرفة على مستوى كاف من الدفء.

إزالة الخواتم او الاكسسوارات التي يمكنها أن تؤذي طفلك.

تفادي دهن الويت على الاماكن التي تمّ  فيها اجراء أي لقاحات.

إن زيت الزيتون من أهمّ النعم الطبيعية التي تستخدم للعناية بالجسم والبشرة، وهل من أغلى من طفلك لتعتني به حسن الاعتناء. وعلى أمل أن تكون هذه المعلومات قد عادت عليك بالفائدة.

مجلة حياتك